اجتماع عربي أميركي : السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يعزز أمن واستقرار المنطقة

وفد مبادرة السلام العربية / الجانب الأميركي / اجتماع.

واشنطن في 30 إبريل/ وام / أكد وفد مبادرة السلام العربية والجانب الأميركي في ختام اجتماعهما الذي عقد الليلة الماضية في واشنطن..أن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يعزز أمن ورفاه واستقرار منطقة الشرق الأوسط وهو مصلحة مشتركة للمنطقة والعالم أجمع.

وشدد وفد المبادرة في البيان المشترك الذي صدر في ختام الإجتماع..على أن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو خيار استراتيجي..مؤكدا أن مبادرة السلام العربية أساس لسلام عادل ودائم وشامل من شأنه أن ينهي الصراع في الشرق الأوسط ويحافظ على أمن واستقرار المنطقة.

وأكد وفد الجامعة العربية في ” أن أي اتفاق يجب أن يقوم على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 مع إمكانية مقايضة طفيفة للأراضي من حيث المساحة والقيمة المتفق عليها بصورة متبادلة”.

بدوره جدد الوفد الأميركي التزامه بالعمل على إنهاء الصراع على أساس حل الدولتين ” فلسطين واسرائيل ” تعيشان جنبا الى جنب في سلام وأمن.. مشيرا إلى دور جامعة الدول العربية في دفع جهود السلام في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية ” قنا ” عن معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري رئيس اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية..قوله أن الاجتماع الذي عقد الليلة الماضية في واشنطن مع المسؤولين الأميركيين كان مثمرا وبناء..مشيرا إلى أن الدول العربية تؤمن أن السلام هو خيار استراتيجي والعودة الى مبادرة السلام بين الفلسطينين والإسرائيليين هو حل للطرفين واستقرار لمنطقة الشرق الأوسط .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع جون كيري وزير الخارجية الأميركي..أن وفد الجامعة العربية أكد خلال الاجتماع أن الحل يجب أن يكون على أساس الدولتين وحدود / 67 /.

وكانت اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية عقدت اجتماعا في واشنطن برئاسة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس اللجنة..بمشاركة جو بايدن نائب الرئيس الأميركي والدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية وجون كيري وزير الخارجية الأميركي.

كما حضر الاجتماع عدد من وزراء خارجية وممثلي الدول الأعضاء باللجنة الوزارية للمبادرة العربية.

وتم خلال الاجتماع بحث خطوات تفعيل المبادرة العربية وجهود دفع عملية السلام في الشرق الأوسط لاسيما التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية كخيار استراتيجي للدول العربية يتحقق في ظل الشرعية الدولية ويستوجب التزاما مقابلا تؤكده إسرائيل ..وعقب ذلك عقد اجتماع آخر لتدراس آخر تطورات الأوضاع والمستجدات في سوريا.

خلا / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز ا

Leave a Reply

Top