‫«أيه تي إس ترافيل» تطلق أول فعالية في إطار مبادرة «غو غرين»

إطلاق «بلانتيشين درايف» في بنغالورو بالهند بالاشتراك مع أوليف غيا” و”سانكالب تارو”

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 7 أبريل / نيسان 2022 /PRNewswire/ — أطلقت شركة أيه تي إس ترافيل (ATS Travel) الرائدة في مجال إدارة السفر مبادرتها للاستدامة غو غرين (Go Green) بالتعاون مع أوليف غيا ‎(Olive Gaea)، وهي أول منصة للتعويض عن انبعاثات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومنظمة سانكالب تارو ‎(SankalpTaru)، وهي إحدى المنظمات غير الحكومية الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات في الهند. وجاءت المبادرة من خلال زرع شتلة لكل موظف في الشركة في السجن المفتوح في بنغالورو بالهند باستخدام تقنية مياواكي للتشجير.

L to R: Jonathan Selvan, Business Development Manager and Saleem Sharif Dy. Managing Director of ATS Travel in Bengaluru, India.

وبهذه المناسبة صرح السيد سليم شريف داي العضو المنتدب لشركة أيه تي إس ترافيل: «سيكون هذا الحدث هو الأول من بين العديد من الفعاليات التي تنظمها شركة أيه تي إس في إطار مبادرة غو غرين، والتي تهدف إلى مساعدة المسافرين من الشركات والأفراد على حد سواء على تقييم تأثيرهم البيئي واتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة الهواجس المتعلقة بظاهرة الاحتباس الحراري».

 وأضاف: «في محاولة لتمكين عملائنا من التعويض عن بصمتهم الكربونية وأن يصبحوا أكثر استدامة على المدى الطويل، تعتزم أيه تي إس المساعدة في تقليل تأثير الانبعاثات الناتجة عن السفر دون فرض قيود على الأعمال اليومية من خلال تقديم خيارات مختلفة لتعويض الكربون.»

ومن جانبه علَّق السيد فيفيك تريباثي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أوليف غيا التي عقدت شراكة مع أيه تي إس ترافيل لتنفيذ حملة الاستدامة: «مع تسابق المنظمات والمجتمعات المحلية والعالمية صوب التصدي لتغير المناخ والوصول إلى المستهدف بشأن «صافي صفر انبعاثات كربونية»، يسعدنا أن نؤدي دورنا ونساعد أيه تي إس ترافيل في القيام بما يلزم من عمل من أجل المناخ. إن جهودهم لا تقتصر على التقليل من تأثيرهم البيئي ودعم أنشطة التشجير الجديدة، بل إنهم سيزودون عملائهم أيضًا بأدوات مبتكرة وفعالة لتحقيق الاستدامة.»

 واستطرد: «يبدأ التغيير بالوعي؛ ولهذا السبب نثق في أن تقاريرنا ومبادرات التعويض عن انبعاثات الكربون سوف تقطع شوطًا طويلاً في تعزيز صناعة سفر أكثر صداقة للبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة أيه تي إس ترافيل».

وأضاف السيد شريف: «لقد رأينا ما أحدثه انخفاض انبعاثات الكربون من تأثير أثناء الوباء عندما توقف العالم بأسره. فهل نحتاج حقًا إلى جائحة لنرى آثار أنشطتنا اليومية؟ دعونا نبني معًا عالماً لا نفكر فيه فقط في تلبية احتياجاتنا. لقد حان الوقت للتفكير في كيفية أخذ ما نحتاجه من الأرض، ولكن أيضًا في إيجاد طرق للتعويض عنه، حتى نتمكن من تركه كما وجدناه. وسيضمن عملنا هنا اليوم وجود غابات خصبة ومتنوعة هنا في غضون السنتين أو الثلاث سنوات المقبلة والتي ستكون مكتفية ذاتيًا بعد ذلك».

تساعد منهجية مياواكي التي نفذتها منظمة سانكالب تارو في بنغالورو خلال حملة التشجير التي أطلقتها شركة أيه تي إس ترافيل في إنشاء أنظمة بيئية للغابات في المناطق الحضرية على نحو أسرع. وابتكر هذه المنهجية عالم النبات الياباني أكيرا مياواكي، وهي تتضمن زرع شتلات بكثافة من شجرتين إلى أربع أشجار لكل متر مربع. وتصبح الشجيرات المزروعة أكثر كثافة بنحو 30 مرة، وتنمو أسرع 10 مرات وتصبح بلا حاجة للصيانة بعد فترة 3 سنوات. ويساعد ذلك على خفض درجات الحرارة، وتقليل تلوث الهواء والضوضاء، وجذب الطيور والحشرات المحلية، والأهم من ذلك، خلق بالوعات للكربون. وتدعو هذه الطريقة إلى زراعة أنواع محلية متنوعة، وبالتالي جلب المزيد من التنوع البيولوجي.

نبذة عن شركة أيه تي إس ترافيل

أيه تي إس ترافيل هي شركة إدارة سفريات عمرها 45 عامًا تملكها مجموعة جمال غُباش للاستثمار، ويقع مقرها في دبي ولها فروع في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والشرق الأقصى وشبه القارة الهندية. تقدم أيه تي إس ترافيل حلولاً كاملة لسفر الأعمال، وتذاكر طيران، وباقات عطلات، وسفر فاخر، ورحلات بحرية، وتأمين سفر، وتأجير سيارات، وحلول لوجستية وجميع الخدمات المتعلقة بالسفر. وتقدم الشركة خدمات تتعلق بالاجتماعات والحوافز والمعارض والأحداث (MICE) من خلال شركتها الفرعية المملوكة لها بالكامل 5th Element Events. وبحكم ارتباطها مع شركة ATG USA، تعد أيه تي إس ترافيل جزءًا من اتحاد عالمي لشركات إدارة السفر عبر 158 دولة حول العالم. وتمثل أيه تي إس ترافيل مجموعة ATG في 14 دولة في المنطقة. خالد غباش هو العضو المنتدب للشركة ويترأس الشركة نائب العضو المنتدب، سليم شريف.

للاستفسارات، يرجى الاتصال بجوناثان سيلفان، مدير تطوير الأعمال على jonathan@travelats.com أو

+9714 6035959/+97150 2107376

نبذة عن أوليف غيا

تعتبر أوليف غيا أول منصة للتعويض عن انبعاثات الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تساعد الشركات والأفراد على قياس انبعاثات الكربون وتعويضها ببضع نقرات. وتوفر منصة أوليف غيا للمستخدمين أدوات لتتبع والتحقق من التأثير الذي يُحدثونه ومكافأتهم بنقاط قابلة للاسترداد. كما توفر المنصة حلول REST API للتجارة الإلكترونية لتلبية احتياجات الاستدامة لعملائهم، وعلامات وملصقات العمل من أجل المناخ المعتمدة، بالإضافة إلى أول تطبيق جوال لمشاركة الموظفين من أجل التشجيع على الأداء المتعلق بالاستدامة.

 لمعرفة المزيد حول «أوليف غيا»، يرجى زيارة www.olivegaea.com.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1781675/ATS_Green_Initiative.jpg

 

Top