‫أوبو تدعو محبّي العلامة التجارية إلى مشاركة لحظاتهم الرمضانية في صور بورتريه مع سلسلة هواتف رينو7 الجديدة

  •  تتضمّن سلسلة هواتف رينو7 الجديدة ثلاثة طرازات تدعم الاتصال بشبكة الجيل الخامس 5G، وجميعها مزودة بميزات تصوير البورتريه المميّزة وتقنية أخرى رائدة
  •  يمكن لعشاق العلامة التجارية في الإمارات المشاركة في مسابقة MyRamadanInPortrait# على فيسبوك وتويتر وإنستغرام للحصول على فرصة للفوز بهاتفأوبو رينو7 برو 5G
  • سلسلة هواتف رينو7 الجديدة متاحة للشراء الآن عبر مواقع التجارة الإلكترونية ومتاجر البيع بالتجزئة 

دبي، الإمارات العربية المتحدة،, 8 أبريل / نيسان 2022 /PRNewswire/ — مع احتفال ملايين الأشخاص حول العالم بشهر رمضان المبارك، تدعو أوبو -العلامة التجارية العالمية المتخصصة في مجال التكنولوجيا- محبيها ومتابعيها لالتقاط لحظات الشهر المبارك مع العائلة والأحباب بطريقتهم الاستثنائية.

سلسلة أوبو رينو7 التي تم إطلاقها حديثاً والمثالية لالتقاط لحظات الشهر الكريم في صور بورتريه فائقة الجمال، تتكون من ثلاثة طرازات مختلفة مدعومة بالاتصال بشبكات الجيل الخامس5G  وهي:، رينو7 برو 5G، رينو 7 5G، 

OPPO Encourages Fans to Share Ramadan Moments in Portrait with the New Reno7 Series – 2

  و رينو 7 Z5G، مما يسمح حتى لهواة صنّاع المحتوى التقاط صور وفيديوهات ذات مظهر احترافي ومقاطع الفيديو بكل سهولة.

  • يأتي الهاتف مدعوماً بنظام الكاميرا البورتريه الرائد الجديد والمبني على مستشعرين فائقين للتصوير “IMX709 و IMX766“، فإن أوبو رينو7 برو 5G يمنح جميع المستخدمين قفزة نوعية في التقاط صور بورتريه شخصية، مما يوفر إمكانيات غير محدودة في مزايا الصور والفيديو بلمسة زر واحدة.
  • صورة استثنائية بخاصية تصوير البورتريه التي تشبه صور الكاميرات الاحترافية: يمكن للمستخدمين الاختيار من بين 25 مستوى من تعديلات فتحة العدسة بدايةً من f/0.95 إلى f/16 بطريقة تحاكي التأثيرات المطبقة على الصور الملتقطة بكاميرات DSLR الاحترافية.
  • التقط ألوان الشهر النابضة بالحياة مع خاصية الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي: عندما يلاحظ الذكاء الاصطناعي ضوء خلفي في المشهد المُصور، تُفعل خوارزميات Live HDR لأوبو تلقائياً، لتزيد النطاق الديناميكي لكل إطار، كما يحافظ Live HDR على الألوان والتفاصيل الأصلية فيبرز ظهورك في الصورة بطريقة طبيعية تماماً، وذلك عن طريق تعزيز سطوع المناطق الأكثر ظلاماً، وتقليل الأجزاء الساطعة بشكل مبالغ فيه من الصورة.
  • بورتريه الألوان المدعوم بالذكاء الاصطناعي: يحدد بورتريه الألوان المعزز بالذكاء الاصطناعي تلقائياً بطل الصورة، ويطبق فلتر صورة أحادي اللون، ليتحول كل شيء في الصورة إلي اللونين الأبيض والأسود، تاركاً بطل الصورة فقط بالألوان الأصلية ليكون مصدر البهجة والسعادة.

للاحتفال بهذا الوقت المبارك من العام، تمنح أوبو عملاءها فرصة للفوز بالهاتف الجديد رينو7 برو 5G من خلال مسابقة تشجعهم على مشاركة اللحظات والأوقات الخاصة بهم في شهر رمضان، سواء كانت صورهم مع العائلة أو الأصدقاء، أو صور السيلفي أو صور الأجواء الرمضانية الدافئة وغيرها باستخدام هاشتاغ MyRamadanInPortrait#وعمل تاغ لحساب OPPOArabia@ تستمر المسابقة حتى يوم 2 مايو 2022، عبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي لأوبو.

سلسلة رينو7 متاحة للطلب الآن عبرجميع مواقع البيع الإلكترونية بالمنطقة،  والمتاجروشركاء البيع بالتجزئة في الإمارات ومنطقة الخليج، وهو 2,799 درهم إماراتي لهاتف أوبو رينو7 برو 5G، وبسعر 1799 درهم إماراتي لأوبو

 رينو7 5G، أما هاتف أوبو رينو7 Z 5G يتوفر بسعر 1,499 درهم إماراتي.

لمحة عن أوبو

تأسستأوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

.وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1783278/OPPO_New_Reno7_Series.jpg

Top