أمازفت العلامة التجارية الذكية القابلة للارتداء تصبح أحدث شريك رسمي عالمي للأدوات القابلة للارتداء

تعاون فريق أمازفت الرائد في تقنية الأدوات القابلة للارتداء مع هيلوت إميل من أجل عرض أزياء موضة الربيع والصيف في باريس 2022

باريس، 29/سبتمبر/2021/  PRNewswire/ أعلنت اليوم العلامة التجارية الرائدة عالميًا للمنتجات الذكية التي يمكن ارتداؤها  أمازفت عن أحدث شراكاتها مع هليوت إميل، باعتباره الشريك الرسمي العالمي لللأدوات التي يمكن ارتداؤها .

 تظهر شراكة العلامة التجارية لأول مرة خلال أسبوع الموضة بباريس في عرض أزياء ربيع/صيف هيليوت إميل لعام 2022.

 حيث تلتقي الموضة مع تكنولوجيا الإبداع 

تُعد أمازفت علامة تجارية تشجع المستخدمين على مباشرة عواطفهم، واستكشاف إمكانيات لا نهائية. وباعتبارها علامة تجارية تعزز تقنية الوعي بالموضة، تخلق أمازفت منتجات من شأنها أن تشجع عملائها على العيش بأسلوب صحي ونشط.

 وخلال أسبوع الموضة في باريس، سوف تزيد أمازفت من ربط الموضة بالتقنية لإظهار كيف يمكن للأجهزة الذكية أن تصبح أداة تتمتع بطابع شخصي، ويمكن ارتدائها خلال عرض الأزياء أو خارجه. قُدمت الساعات الذكية من ماركة أمازفت بما فيها GTR 2, GTS 2e لمساعدة الأشخاص على اتخاذ خطواتهم الأولى في اللياقة البدنية الذكية بينما يحافظون على مظهر عصري للغاية يتوافق بشكل مميز مع فلسفة الموضة الفريدة لهيلوت إميل.

قالت هيلوت إيميل ” لا تتوقف أبدًا عن الابتكار، واستمر في دفع الحوار المعنوي داخل الصناعة المبتكرة”

عندما يلتقي المظهر مع الصحة 

تُعد كلا من سلسلة أمازيفت GTR، وGTS2 مزودة بأحدث المجسات البصرية عالية الدقة المطورة ذاتيًا BioTracker™ 2 PPG وبفضل محرك المجس القوي، يمكنها أن تدرك بشكل صحيح جميع وسائل الحماية الصحية المتاحة.

ويمكن حساب قيمة ذكاء النشاط الشخصي من خلال معالجة البيانات بشأن ضربات قلبك، ووقت التمرين، إلى جانب المعلومات والخواريزميات الصحية الأخرى المعقدة  وتقدم هذه القيمة تقييم صحي شخي لكل مستخدم بناءً على بياناته الصحية، كما توفر لكل شخص تجربته الفريدة.

تقول أمازفت “نشعر بالحماسة للعمل مع هليوت إميل في هذه الشراكة، حيث يمكننا مشاركة نفس الرؤية  التي تفرض أن الموضة ينبغي أن تكون عصرية، وعملية، ويمكن ارتداؤها، إلى جانب الفائدة المرجوة من استخدامها. وجماليًا، سوف تمثل الشراكة التي جمعت بين GTR3، و GTS3 جيلًا جديدًا من الموضة المقدمة للعملاء الذين يقدرون قيمة المنتجات التي تجعل حياتهم أكثر كفاءة. Tسوف تنطلق سلسلة GTS3، وGtr3 في أكتوبر/2021, ولذلك ترقبوا معنا

نبذة عن أمازفت

وتوفر أمازفت التي أنشئت عام 2015 ساعات وعلامات تجارية ذكية بدءً من ساعات الاستخدام اليومي وحتى الاستخدام الرياضي، إلى جانب الأجهزة الذكية للرياضات والصحة مثل سماعات TWS، و آلات المشي الذكية، و الموازين الذكية. وبالوقت الحالي، تغزو منتجات أمازفت أسواق أكثر من 90 دولة ومنطقة، تشمل الولايات المتحدة،  وألمانيا، وتركيا، واليابان. خلال عام 2020، حظيت أمازفت بالنصيب الأكبر من سوق ساعات البالغين في كلًا من أسبانيا وأندونسيا. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني:www.amazfit.com.

عن هيليوت إميل 

أنشئت هيليوت غميل في كوبنهاجن على يد الأخوين جوليوس وفيكتور جول، وتقديرًا منهم لجدهم الأكبر أطلقوا اسمه على العلامة التجارية، وتعزز هيليوت إميل الحوار المعنوي داخل الصناعة المبتكرة من خلال استكشاف الخطوط بين الشكل والوظيفة المعززة بالمناهج التجريبية.

ويمكن لهيليوت إميل جذب الانتباه للتفاصيل داخل جميع الفروع بناءً على الجمال المدمر الاسكندنافي أحادي اللون المرتبط بالمواد المطورة حسب التقاليد، والأقمشة ، والزينة ويعتمد المصمم جوليوس جول على الأدوات المحفزة فكريًا، والشغف نحو التعبير الابتكاري المنعكس في كل مجموعة تصدرها هيلوت إميل.

تابع أمازفت:
فيس بوك:  https://www.facebook.com/amazfit.global
أنستجرام https://www.instagram.com/amazfit.global/
تويتر: https://twitter.com/AmazfitGlobal

صورة- https://mma.prnewswire.com/media/1637093/image_1.jpg
صورة- https://mma.prnewswire.com/media/1637092/image_2.jpg

Top